مخاوف بشأن فعالية لقاح مودرنا.. بعد بيع مسؤول في الشركة جميع أسهمه

البيان

في الوقت الذي تبدأ فيه شركة مودرنا آخر تجاربها على لقاح فيروس كورونا، باع كبير الأطباء بالشركة تل زاكس، جميع أسهمه تقريبًا في الشركة، وفقًا لتقرير قدم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، مما أثار مخاوف بشأن ثقته في اللقاح.

وبحسب  حسب صحيفة جيروزالم بوست، كان زاكس ومسؤولون آخرون في مودرنا  يبيعون بالفعل أسهمهم في الشركة بعد نجاح التجارب الأولية للقاح كورونا، إلا أن مبيعاتهم زادت بشكل كبير منذ نشر تقارير حول اختبار ناجح للقاح الشهر الماضي.

واعتبرت الصحيفة أن أصحاب الشركة عندما يثقون بمنتجهم، فإنهم يزيدون من حصصهم، ولكن مسؤولي مودرنا فعلوا العكس مما أثار مخاوف بشأن اللقاح، خاصة لأن زاكس، الذي باع معظم أسهمه تقريبًا، يمثل الجانب العلمي للشركة.

ولا يزال اللقاح المنتظر موضع أسئلة بشأن مدى فعاليته بمواجهة كورونا، وخصوصا بشأن المدة التي يؤمن فيها الحصانة للشخص.

وكانت الشركة أعلنت الأسبوع الماضي، بدء المرحلة الأخيرة للتجارب بمشاركة 30 ألف متطوع، مما يمهد الطريق للموافقة على اللقاح واستخدامه على نطاق واسع بحلول نهاية هذا العامن وفقا لقناة "الحرة".

كما باع الرئيس التنفيذي ستيفان بانسيل الكثير من أسهمه في الأشهر الأخيرة، وقال سبعة خبراء لرويترز إن عمليات التصفية المشتركة من قبل المديرين التنفيذيين في مودرنا تسلط الضوء على تطوير اللقاح، وأنها تؤدي إلى دفع المستثمرين مبالغ كبيرة في أسهم الشركة.

يذكر أن نتائج دراسة صغيرة أجريت في مراحل أولية ونشرت نتائجها الشهر الماضي، أظهرت أن المتطوعين الذين حصلوا على جرعتين من لقاح الشركة أصبحت لديهم مستويات من الأجسام المضادة التي تقضي على الفيروس تفوق معدلات تلك التي جرى رصدها لدى أناس تعافوا من المرض.

More from منوعات

  • وفاة المذيعة المصرية رانيا أبو زيد

    توفيت الإذاعية المصرية الشابة، رانيا أبو زيد، في ساعة متأخرة من مساء "الأحد"، إثر إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة.

  • أنطونيو بانديراس يعلن إصابته بفيروس كورونا في عيد ميلاده

    أعلن الممثل الإسباني الشهير أنطونيو بانديراس، الاثنين، إصابته بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

  • وشم كورونا» موضة جديدة ترسخ ذكرى الفيروس القاتل

    يفضل البعض رسم وشم لوجه شخص عزيز عليه، أو تدوين أسمه، أو حتى تدوين تاريخ ليوم هام فى حياته، حتى يظل يتذكره للأبد كلما نظر إليه، وهذا ماجعل البعض يفكر فى رسم وشم لفيروس كورونا أو لفتيات يرتدين أقنعة وجه، لتذكر أحداث كورونا وما أحدثته من تغيرات فى حياته الخاصة، وقد وصل الأمر عند البعض للاعتقاد بأن هذه التاتوهات قد تحميهم من الإصابة بالفيروس، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة "مترو" البريطانية.

  • انفجار بيروت يعصف بتاريخ لبنان

    أحدث انفجار بيروت دماراً هائلاً في المدينة وأباد مرفأها بالكامل، لكنه أتى أيضاً على تاريخ عريق حافظت عليه أبنية تراثية بجدرانها المزخرفة ونوافذها الملونة وقناطرها العالية قبل أن تتحول مجرد واجهات تخترقها فجوات ضخمة.

  • محمد عساف يفاجيء الجمهور بزواجه

    انتشرت صور من حفل زفاف المطرب الفلسطيني، محمد عساف، حيث لم يعلن المطرب بنفسه عن الخبر. وقد نشرت وسائل إعلام تفاصيل عن العروس وحفل الزفاف الذي أقيم بحضور محدود.

أخبار محلية

  • "المدينة العالمية" تدعم لبنان بـ 25 طنا من المساعدات الإغاثية

    نقلت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي أمس، جواً، المزيد من المساعدات الاغاثية والطبية للبنان، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. رعاه الله

  • منصور بن زايد: سنواصل مع شركائنا في العالم العربي الاستثمار في الشباب

    قال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أن الشباب ثروة الأمم ومصنع الطموح ومنارة استشراف المستقبل، وطاقاته وتطلعاته ورؤاه برامج عمل لنا في التنمية الشاملة التي تشرك كافة فئات المجتمع وشرائحه ويقود جهودها وطلائعها الشباب الواثق بقدراته الحريص على تطوير مهاراته والمساهمة في بناء أوطانه والمشاركة في صناعة غد أفضل للإنسان.

  • «صحة»: مراكز جديدة لفحص «كورونا» باستخدام تقنية الليزر قريباً

    كشفت الدكتورة نورة خميس الغيثي، المدير التنفيذي للعمليات في الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة» أنه سيتم توفير فحص «كورونا» باستخدام تقنية DPI التي تعتمد على أشعة الليزر في مراكز إضافية قريباً بمشيئة الله.

  • نورة الكعبي: الإمارات سباقة في تمكين الشباب وإشراكهم في صنع المستقبل

    قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب إن العالم يحتفل باليوم العالمي للشباب تحت شعار " إشراك الشباب في الجهود الدولية "، لتسليط الضوء على مشاركة الشباب في المهام المحلية والمحافل العالمية وإبراز إنجازاتهم في مختلف المؤسسات والقطاعات باعتبارهم قوة أمل دافعة نحو تحقيق المزيد من النجاحات " .