كورونا والحمل.. الصحة العالمية تجيب على أبرز التساؤلات

يثير كوفيد-19 خوف وقلق النساء الحوامل وخصوصا مع انتشار الكثير من المعلومات المغلوطة وغير الصحيحة.

 


ولتوضيح الكثير من التساؤلات التي تدور في أذهان الحوامل حول فيروس كورونا المستجد، أجابت منظمة الصحة العالمية على عدد من هذه الأسئلة.

هل النساء الحوامل أشد عرضة لخطر كوفيد-19؟

تقول المنظمة الدولية: "يبدو أن النساء الحوامل أو اللاتي كنّ حوامل مؤخرا ممن هنّ أكثر تقدما في السن أو يعانين من زيادة الوزن أو من حالات طبية أساسية مثل فرط ضغط الدم والسكري، أشد تعرضا للإصابة بمرض كوفيد-19".

وأضافت: "يبدو أيضا أنه عندما تصاب النساء الحوامل بالمرض، يكنّ أشد حاجة إلى تلقي الرعاية في وحدات العناية المركزة مقارنة بالنساء غير الحوامل في سن الإنجاب".

وبيّنت: "نظرا للتغيرات التي يتعرض لها جسم المرأة الحامل وجهازها المناعي، فمن المعلوم أن بعض الأمراض التنفسية قد يكون لها تأثير سيء على الحوامل. لذلك من المهم أن يتخذن تدابير احتياطية لحماية أنفسهن من مرض كوفيد-19 وأن يبلغن الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية بأي أعراض ممكنة (بما في ذلك الحمى والسعال أو صعوبة التنفس)".

 

هل يمكن أن ينتقل كوفيد-19 من المرأة إلى طفلها الذي لم يولد بعد أو المولود ‏حديثا؟

تجيب المنظمة قائلة: "مازلنا لا نعرف إذا كان الفيروس يمكن أن ينتقل من المرأة الحامل المصابة بكوفيد-19 إلى الجنين أو الطفل أثناء الحمل أو الولادة. وحتى الآن، لم نعثر على الفيروس النشيط في عينات السائل المشيمي الموجود حول الطفل في الرحم أو لبن الثدي".

هل يتعين على الحوامل المصابات بعدوى كوفيد-19 المؤكدة أو المشتبه فيها الخضوع لولادة قيصرية؟

لا توصي المنظمة باقتصار الولادة القيصرية على الحالات المبررة طبيا، وينبغي تحديد إجراء الولادة في كل حالة على حدة استنادا إلى رغبة المرأة وتفضيلها بالإضافة إلى رأي أخصائي التوليد.

هل يمكن للمرأة المصابة بمرض كوفيد-19 أن ترضع طفلها؟

تؤكد المنظمة أنه "يمكن للنساء المصابات بمرض كوفيد-19 ممارسة الرضاعة الطبيعية إن رغبن في ذلك. ويتعين عليهن اتباع مجموعة من التدابير مثل تطبيق ممارسات النظافة التنفسية أثناء الرضاعة ووضع كمامة، وغسل اليدين قبل لمس الرضيع وبعد لمسه، هذا إلى جانب تنظيف الأسطح التي يلامسنها وتعقيمها بشكل مستمر".

هل بإمكان المرأة لمس وليدها وحمله إذا كنت مصابة بكوفيد-19؟

بحسب المنظمة فإن "الاتصال الوثيق والمبكّر مع المولود ورضاعته بالثدي يساعدان في نموه. وينبغي أن تحصل الأم على الدعم والتشجيع للقيام بالرضاعة المأمونة مع الحرص على ممارسات النظافة التنفسية السليمة، وحمل المولود واحتضانه بحيث تلتصق بشرته ببشرة الأم، ونوم الرضيع في نفس الغرفة مع أمه".

كذلك تنصح المنظمة الأم بأن "اغسلي يديك قبل وبعد لمس طفلك، وأن تحافظي على جميع الأسطح نظيفة. وعلى الأمهات المصابات بأعراض كوفيد-19 لبس كمامة طبية أثناء أي مخالطة للطفل".

More from منوعات

  • لمن يعاني التوتر .. 8 أغذية "عليك بها"

    ينصح أطباء بالإكثار من تناول أطعمة معينة كونها تساهم في تخفيف حدة التوتر، كما في القائمة التي نشرها موقع "هيلث لاين" المتخصص بالأخبار والمواضيع الطبية: البطاطس الحلوة، الخرشوف، البيض، الأسماك، البقدونس، الثوم، بذور دوار الشمس والبروكلي

  • "لدينا قلب أيضا".. لصوص يعيدون سيارة مسروقة

    لدينا قلب أيضا، نعتذر، لم نكن نعلم بوضعك الصحي، نعتذر مرة أخرى .. بهذه الكلمات المؤثرة توجه لصوص في إيطاليا إلى سيدة سرقوا سيارتها بعد أن علموا بقصتها ، حيث أن سيارتها مجهزة بكرسي متحرك ومنحدر يمكن لذوي الاحتياجات الخاصة الصعود والنزول عليه

  • قصر "مطلي بالذهب" للبيع .. ومشكلة واحدة تواجه من يشتريه

    قصر في روسيا مطلي بالذهب من الداخل عرض للبيع مقابل أقل من 3 ملايين دولار فقط ، لكن إذا عرف السبب بطل العجب، ذلك أن المشتري لهذا القصر الفخم سيتعين عليه أن يتحمل العيش في ظل درجات حرارة تقل عن 50 درجة مئوية تحت الصفر في فصل الشتاء

  • ابنة الرئيس ترامب الصغرى تعلن خطوبتها من شاب لبناني

    أعلنت تيفاني ترامب ومايكل بولس رجل الأعمال الشاب لبناني الأصل خطبتهما لتدخل علاقتهما منعطفا رسميا بعد قصة حب استمرت نحو 3 أعوام، و ولد مايكل بولس في تكساس عام 1997 ونشأ في نيجيريا حيث تمتلك عائلته الثرية مشاريع استثمارية كبرى هناك

  • حقيقة خطورة الوضع الصحي للممثل فادي إبراهيم

    تداولت مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس خبر إصابة الممثل اللبناني فادي إبراهيم بفيروس كورونا، ونقله إلى المستشفى بصورة مستعجلة بعد تدهور وضعه الصحي، ووفق مصادر مقربة من فادي تقول: خرج من المستشفى وهو موجود في منزله بصحة جيدة الآن

أخبار محلية