فيدرر.. تاريخ حافل بالألقاب وأسطورة لن يمحوها الزمن.

بعد 24 عاما حافلة بالإنجازات والألقاب والأرقام القياسية في عالم بطولات المحترفين أسدل أسطورة التنس السويسري روجر فيدرر الستار على مسيرته الاحترافية معلنا اعتزاله اللعب بعد انتهاء مشاركته في بطولة "كأس لافر" التي تقام فعالياتها الأسبوع المقبل في لندن

بعد 24 عاما حافلة بالإنجازات والألقاب والأرقام القياسية في عالم بطولات المحترفين، أسدل أسطورة التنس السويسري روجر فيدرر الستار على مسيرته الاحترافية معلنا اعتزاله اللعب بعد انتهاء مشاركته في بطولة "كأس لافر" التي تقام فعالياتها الأسبوع المقبل في لندن.

وقال فيدرر: " الأعوام الثلاثة الماضية وضعتني أمام تحديات الإصابات والعمليات الجراحية. اجتهدت للعودة إلى المنافسة، ولكني أعلم أيضا مدى قدرات وحدود بدني إنني في الـ41 من عمري.. التنس كان كريما للغاية في تعامله معي بشكل فاق ما كنت أحلم به".

وأشار إلى أنه سيمارس التنس في المستقبل بكل تأكيد ولكن ليس على مستوى بطولات المحترفين.

وبرغم اعتزاله اللعب، ستظل أرقام وإنجازات وألقاب فيدرر تتحدث عن نفسها على مدار التاريخ؛ حيث يعتبر الأسطورة السويسري من أفضل من لعب التنس على مدار تاريخ اللعبة.

وترصد وكالة أنباء الإمارات / وام/ في هذا التقرير بعضا من إنجازات وأرقام اللاعب القياسية والمميزة.

ويستحوذ فيدرر على الرقم القياسي طول الفترة /عدد الأسابيع المتتالية/ التي قضاها أي لاعب في صدارة التصنيف العالمي لمحترفي التنس؛ حيث ظل على قمة التصنيف لمدة 237 أسبوعا متصلة؛ بداية من 2 فبراير 2004 وحتى 18 أغسطس 2008 .

ويأتي فيدرر في المركز الثاني خلف الصربي نوفاك ديوكوفيتش في قائمة اللاعبين الأكثر تواجدا في صدارة التصنيف العالمي للمحترفين حيث تصدر فيدرر التصنيف في 310 أسابيع.

وبعد 7 سنوات احتفظ فيها الأسطورة الأمريكي بيت سامبراس بالرقم القياسي لعدد الألقاب التي يحرزها أي لاعب في تاريخ مشاركاته ببطولات "جراند سلام" برصيد 14 لقبا، نجح فيدرر في 2009 في معادلة وتحطيم هذا الرقم القياسي حيث رفع رصيده إلى 15 لقبا من خلال بطولة إنجلترا المفتوحة /ويمبلدون/ ، وكان هذا بعد شهر واحد فقط من فوز فيدرر بلقبه الوحيد في فرنسا المفتوحة /رولان جاروس/ ليكمل باقة ألقاب الجراند سلام.

وعلى مدار مسيرته الاحترافية ، أحرز فيدرر 20 لقبا في بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى بواقع 6 ألقاب في أستراليا المفتوحة ولقب واحد في رولان جاروس و8 ألقاب في ويمبلدون و5 ألقاب متتالية /من 2004 إلى 2008/ في أمريكا المفتوحة /فلاشينج ميدوز/ .

وفقد فيدرر هذا الرقم القياسي من خلال انطلاقة منافسيه الإسباني رافاييل نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش في السنوات القليلة الماضية؛ حيث رفع نادال رصيده إلى 22 لقبا في بطولات الجراند سلام مقابل 21 لقبا لديوكوفيتش.

وخلال 24 عاما من المشاركات في بطولات المحترفين، حقق فيدرر الفوز في 1251 مباراة ليكون ثاني أكثر اللاعبين تحقيقا للانتصارات في التاريخ بفارق ضئيل عن الأسطورة جيمي كونورز /1274 انتصارا/.

كما يأتي فيدرر في المركز الثاني بقائمة أكثر اللاعبين حصدا للألقاب في بطولات المحترفين بشكل عام؛ حيث حصد 103 ألقاب مقابل 109 لكونورز نفسه.

ويستحوذ فيدرر على رقم قياسي آخر مهم؛ حيث أحرز لقب البطولة الختامية /نهائي الدوري العالمي/ لموسم المحترفين 6 مرات خلال 18 مشاركة في هذه البطولة التي تقام في نهاية كل موسم بمشاركة أفضل اللاعبين على مدار الموسم. وحقق فيدرر في هذه المشاركات 59 انتصارا.

كما فاز فيدرر خلال مسيرته الاحترافية بـ28 لقبا في بطولات الأساتذة ذات الـ1000 نقطة.

وعلى مستوى الجوائز الشخصية المقدمة للاعبين من الرابطة العالمية لمحترفي التنس، يمتلك فيدرر الرقم القياسي أيضا برصيد 40 جائزة.

وإلى جانب هذه الألقاب والجوائز، كان فيدرر رمزا للتحدي والإصرار والعزيمة ونموذجا يحتذى في الكفاح، ونجح في التغلب على الإصابة أكثر من مرة.

وعلى سبيل المثال، أجرى فيدرر جراحة في الركبة خلال 2016 وعاد إلى الملاعب ليقدم واحدا من أفضل مواسمه في 2017 ، وبدأه بإحراز لقب أستراليا المفتوحة رغم أنه خاض البطولة وهو المصنف الـ17 لها.

ونال فيدرر المكافأة على هذا برقم قياسي آخر حيث أصبح في 19 فبراير 2018 أكبر لاعب يتصدر التصنيف العالمي للمحترفين وهو في الـ36 من عمره.

والمثير أيضا أن هذه المسيرة الاحترافية الطويلة والزاخرة بالمشاركات في مختلف البطولات لم تشهد انسحاب فيدرر من أي مباراة.

وأشاد أندريا جاودينزي رئيس الرابطة العالمية لمحترفي التنس بتأثير فيدرر على التنس والإرث الذي بناه على مدار 24 عاما .. مشيرا إلى أن اللاعب الكبير اجتذب الملايين من المشجعين إلى متابعة اللعبة بحماس وحب.

تجدر الإشارة أيضا إلى أن فيدرر أفاد اللعبة بشكل كبير أيضا من خلال رئاسته لمجلس اللاعبين بالرابطة العالمية للمحترفين خلال الفترة من 2008 إلى 2014 كما عاد لتشكيلة المجلس في الفترة من 2019 إلى 2022 ولعب دورا بارزا في زيادة حجم الجوائز.

More from رياضة

أخبار محلية