الاتحادية للشباب تنظم جلسة توجيهية بعنوان "الحياة شغف"

نظمت المؤسسة الاتحادية للشباب جلسة توجيهية جديدة ضمن برنامج "100 موجّه" استضافت من خلالها سعادة عبد الله ناصر لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، في المحاضرة التفاعلية الثالثة عشر تحت عنوان "الحياة شغف" التي تم تنظيمها في كليات التقنية العليا بدبي -الطلاب.

نظمت المؤسسة الاتحادية للشباب جلسة توجيهية جديدة ضمن برنامج "100 موجّه" استضافت من خلالها سعادة عبد الله ناصر لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، في المحاضرة التفاعلية الثالثة عشر تحت عنوان "الحياة شغف" التي تم تنظيمها في كليات التقنية العليا بدبي -الطلاب.

و تحدث لوتاه خلال الجلسة عن أبرز مقومات النجاح التي يجب على الشباب الإماراتي التحلي بها ليكون قائداً فاعلاً في خدمة وطنه وبناء مستقبله المشرق، بمشاركة معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، وسعادة سعيد النظري المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، ونخبة من الطاقم الأكاديمي والإداري بالإضافة لطلاب الجامعة.

تناولت الجلسة محطات مهمة ضمن المسار المهني لسعادة عبد الله لوتاه وتجربته الشخصية التي تناولها بمجموعة من المحطات التعليمية والمهنية، مبينا كيفية استثمار اللحظات واقتناص الفرص ومواجهة التحديات لتحقيق النجاح والإنجازات.

ودارت أسئلة الحوار مع سعادة عبد الله لوتاه حول الشباب ومستقبلهم ومجمل التحديات، التي تواجههم وفرص النجاح المتوفرة لديهم، وأهمية وجود القدوة في حياة الشباب، وأهمية العمل الجماعي، وكيفية العمل في نطاق خدمة العملاء والطرق السليمة لتوجيه الشباب.

وشهدت جلسة الحوار كذلك استعراض سعادته لبعض من المواقف، التي مر بها خلال حياته العلمية والعملية وجانب من توليه العديد من المسؤوليات، إلى جانب طرحه وما يمكن أن يستخلصه من تجاربه للشباب.

وذكر سعادة عبدالله لوتاه أن رعاية قيادتنا الرشيدة للشباب انعكست في جميع مجالات الحياة، وتم ترجمتها في تشريعات وقوانين تكفل للشباب المستقبل الأفضل، والتي تم ترجمتها في ثقة الدولة في أبنائها وشبابها والأجيال القادمة للحفاظ على مكتسباتها ومواصلة إنجازاتها.

وقال لوتاه إن دولة الإمارات العربية المتحدة مختلفة تماما عن باقي الدول.. لدرجة أن شعبها والمقيمين عليها وصلوا إلى درجة العشق لهذه الأرض الطيبة وهذه البذرة نابعة من الحكة السليمة والقيادة الرشيدة.

وأشار لوتاه إلى أن الشباب واليافعين في حاجة دائماً للتوجيه والإرشاد لتنمية قدراتهم على الاختيار السليم وصقل مهارات اتخاذ القرار لديهم، متطرقا الى تجربته مع والده وقصة البحث عن عمل بعد التخرج..منوهاً إلى أهمية اقتناص الشباب للفرص التي يمكن أن يوفرها القطاع الخاص في بناء المهارات والمقدرات المهنية اللازمة لبناء مستقبل مزدهر للمجتمع والوطن.

ومن جانبها قالت معالي شما بنت سهيل المزروعي إن الجلسة التوجيهية مع سعادة عبد الله ناصر لوتاه، حملت الكثير من الحكم والفوائد المهمة للشباب، وتضمنت الكثير من أسرار النجاح في الحياة الإدارية، حيث إن سعادة لوتاه خير من يوجه الشباب لما يحمله من خبرة واسعة في مجال العمل الحكومي وتطبيق أسلوب فريد في الإدارة مبني على الثقة والاحترام، والذي انعكس من خلال تشجيع وتحفيز فريق عمله وقيادتهم بشكل متميز.

وأشارت المزروعي إلى أن دولة الإمارات تزخر بالقادة الملهمين الذين يملكون إنجازات كبرى على الصعيد المهني والشخصي، ومنهم سعادة عبدالله لوتاه، الذي يملك طموحاً بلا حدود، ونحاول أن نصل إلى هؤلاء القادة ليتعلم منهم الشباب.

وأكدت شما المزروعي أن الحضور اللافت الذي تشهده جلسات "100 موجه" دليل على رغبة شباب الدولة في حضور الفعاليات والجلسات التفاعلية الملهمة التي تثري محتواهم المعرفي وتساهم في صقل مهاراتهم، من خلال لقائهم بالقيادات الإماراتية من مختلف القطاعات والتخصصات.

More from أخبار محلية

أخبار محلية