أبوظبي الدولي للرياضات البحرية يطرح أغلى أسماك الكنعد في المزاد لصالح الأعمال الخيرية

وام

سجل المزاد الخيري الذي نظمه نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية مع فريق الطيار مساء أمس بيع أغلى سمكة كنعد في العالم بسعر وصل إلى 125 ألف درهم.

وأقيم المزاد عقب فعاليات الجولة الأولى من بطولة أبوظبي لصيد الكنعد والسكل على حصاد الصيد للمتسابقين والمشاركين في هذه الجولة.

وذهب ريع المزاد الخيري الأول إلى النزلاء المتعسرين في المؤسسات العقابية والإصلاحية في وزارة الداخلية في بادرة خيرية تسجل للنادي البحري، وفريق الطيار.

وكانت فعاليات المزاد قد بدأت عقب السباق مباشرة وعلى عدد وصل إلى أكثر من عشرين سمكة تم اصطيادها وبأوزان عالية حيث بيعت أرخص سمكة بتسعة آلاف درهم والأغلى بـ 125 ألف درهم، وبلغ وزنها 36,41 كيلو.

وأكد هزاع محمد مساعد الطفل الذي اشترى السمكة أن الهدف من مشاركته في المزاد والمزايدة على السمكة هو المساهمة في فك العسر عن النزلاء المتعسرين، وتقديم الخير من خلال بوابة المزاد خاصة مع تشجيع والده له .

من ناحيته أكد طلال الهاشمي مدير تطوير القطاع الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي على الأهمية الكبيرة للمزاد واصفا الفكرة بأنها رائعة من خلال توجيه الريع لأعمال الخير، وقال : هي مبادرة تطبق للمرة الأولى وليست غريبة على النادي في أن يكون هناك توجه لخدمة الأعمال الخيرية والمجتمعية.

وتوجه الهاشمي بالشكر إلى سالم الرميثي مدير عام النادي وهزاع محمد بن ربيع المهيري مؤسس فريق الطيار وذلك لما قدماه من خدمة كبيرة لإنجاح المنافسة والجولة الأولى من البطولة، مشيدا بالتوجه الذي سيقوم به القائمون على البطولة في تكرار فكرة المزاد في الجولات المقبلة.

يذكر أن الجولة الأولى من البطولة قد سجلت رقما قياسيا جديدا في سباقات صيد الكنعد بوصول رقم المشاركين إلى أكثر من 500 مشارك، كما أن القائمين على البطولة في طريقهم إلى دخول موسوعة جينيس من أجل تسجيل الرقم القياسي لثمن السمكة المباعه في المزاد للاعمال الخيرية.

More from أخبار محلية

أخبار محلية