تركيا: التراجع عن صفقة إس-400 أمر صعب للغاية

كشف وزير الدفاع التركي عن رغبة بلاده في الحوار مع أميركا بخصوص صفقة نظام الدفاع الصاروخي الروسي "إس-400".

 


وأوضح الوزير خلوصي أكار أن إمكانية تراجع بلاده عن شراء هذا النظام مسألة "في غاية الصعوبة"، لكنه أكد في الوقت نفسه أن أنقرة تجري محادثات مع موسكو للحصول على شحنة ثانية من أنظمة إس-400.

وقال أكار في تصريحات صحفية في أنقرة "التراجع عن النقطة التي وصلنا إليها وضع في غاية الصعوبة"، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

وأضاف "ندعو الولايات المتحدة إلى النأي عن لغة التهديد مثل العقوبات"، في إشارة إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن عليها مستهدفة هيئة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير و3 موظفين آخرين بعد شراء الهيئة منظومة إس-400.

 وتابع "نريد حل المشاكل عبر الحوار. إذا أراد الجانب الأميركي حلا فيمكن التوصل إليه من خلال العمل على المستوى الفني".

الجدير بالذكر أن تركيا والولايات المتحدة عضوان في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، كما أن للولايات المتحدة قواعد عسكرية في تركيا، التي شاركت شركات منها في تصنيع بعض قطع الطائرات المتطورة "أف-35".

وتقول تركيا إن شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الروسية ضرورة إذ لم تتمكن من شراء نظم دفاعية من أي دولة عضو في حلف الناتو بشروط مرضية.

من ناحيتها، تقول الولايات المتحدة إن صواريخ إس-400 تشكل تهديدا لمقاتلاتها إف-35 وأنظمة دفاع حلف الناتو، وهو الأمر الذي ترفضه تركيا.

More from أخبار عالمية

أخبار محلية