توقيع اتفاقية بين الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي لتطوير ودعم المهارات المستقبلية لمليار شخص حول العالم

وام

أعلنت حكومة دولة الإمارات عن دعم الخطة والبرنامج الذي أطلقه المنتدى الاقتصادي العالمي المقام في دافوس والهادف إلى تطوير وتزويد مليار إنسان حول العالم بمهارات جديدة وأكثر ملاءمة لسوق العمل وتأهيلهم لشغل وظائف بحلول عام 2030.

وشهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، إلى جانب أصحاب المعالي والمسؤولين من وفد الدولة المشارك التوقيع على اتفاقية تعاون مشتركة في هذا الصدد بين الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي ضمن أجندة المنتدى، حيث تعتبر دولة الإمارات من أوائل الدول الداعمة للهدف الاستراتيجي المعلن عنه إلى جانب عدد من الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، والدنمارك وعدد من كبرى الشركات والمنظمات العالمية .

وقد وقع معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة الاتفاقية لتصبح بموجبها الإمارات عضوا فاعلاً في البرنامج والذي سيمتد للأعوام العشرة القادمة، ويستهدف توفير مهارات وتعليم أفضل لمليار شخص حول العالم ، وتعزيز جودة الحياة للأجيال القادمة، وهو ما يتماشى مع شعار دورة المنتدى الاقتصادي العالمي الحالية، دافوس 2020 " شركاء من أجل عالم متماسك ومستدام".

وتعتبر دولة الامارات من أوائل الدول الداعمة لهذه المبادرة، وتأتي في إطار استكمال الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي التي تُرجمت من خلال اتفاقية تم توقيعها بين الطرفين لإطلاق مبادرة "تقليص فجوة مهارات المستقبل" في دولة الإمارات والمنطقة خلال فعاليات منتدى الاقتصاد العالمي في مدينة داليان بالصين في يوليو الماضي، حيث تهدف المبادرة الرائدة إلى إيجاد آليات للتعامل مع المتغيرات العالمية في سوق العمل نتيجة التحولات التكنولوجية المتسارعة والثورة الصناعية الرابعة، وتقليص فجوة نقص المهارات تماشياً مع احتياجات سوق العمل.

وقال معالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي : يسرنا الإعلان عن دعم الجهود العالمية لتوفير ونشر التعليم ودعم المهارات وتوفير البيئة المناسبة لهم، ونسعى من خلال الاتفاقية الموقعة إلى إيجاد الحلول المناسبة والاستثمار في رأس المال البشري، والذي يمثل لنا أولوية وطنية رئيسية في دولة الإمارات.

وأضاف معاليه : الإمارات اليوم عضو فاعل ومؤثر في الجهود العالمية لتقليص فجوة المهارات وتعتبر من أوائل الدول الداعمة لمسرعات تقليصها، ونسعى من خلال الشراكة مع المنتدى لتعزيز المهارات تماشياً مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات التكنولوجية الحديثة خلال العقد القادم، وهدفنا تمكين المستقبل المهني لملايين البشر.

وصرح البروفيسور شواب كلاوس، مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي ورئيس مجلسه التنفيذي قائلا : إن أفضل وسيلة لخلق مجتمع أكثر تماسكاً وأكثر دمجاً هي توفير فرص عمل للجميع، ونحن هنا في دافوس نعمل مع شركائنا لإنشاء منصة عالمية من شأنها أن توفر لمليار شخص المهارات التي يحتاجون إليها في عصر الثورة الصناعية الرابعة، ولأن هذا التحول المطلوب مهم وملح فإن أقل ما يتوجب علينا فعله هو التحرك بشكل أسرع لتجديد وتطوير المهارات.

وأوضح البروفيسور كلاوس أن دعوة "مركز الاقتصاد الجديد والمجتمع" التابع لمنتدى دافوس للإمارات لتكون شريكاً مؤسسا في هذا البرنامج جاءت بناء على نجاح تجربة التعاون المشترك بين الإمارات ومنتدى دافوس في برنامج " مسرعات تقليص فجوة المهارات".

ويعتبر المشروع المشترك نوعي ويستهدف التغيير الإيجابي وعلى مستوى عالمي في مجالات خلق فرص العمل، وأنظمة التعليم وتبني الأفكار الأكثر ابتكاراً في مجالات تطوير وتعزيز المهارات وقياس أثرها، ومن جهة أخرى، فسيكون المشروع ومن خلال منصته فضاء مفتوحا للتعاون بالنسبة للشركات والحكومات والمنظمات الدولية ومزودي خدمات التعليم والتدريب وحلول التقنية المتقدمة والمجتمعات المدنية.

يُذكر أن دولة الإمارات سبق وأن وقعت - في يوليو الماضي - اتفاقية شراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي لإطلاق مبادرة "تقليص فجوة مهارات المستقبل" في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، وذلك خلال مشاركتها في أعمال منتدى الاقتصاد العالمي الذي عقد في مدينة داليان في الصين، بحضور أكثر من 100 دولة، حيث تهدف المبادرة إلى إيجاد آليات للتعامل مع المتغيرات العالمية في سوق العمل نتيجة التحولات التكنولوجية المتسارعة والثورة الصناعية الرابعة، وتقليص فجوة نقص المهارات تماشياً مع احتياجات سوق العمل.

وفي نفس الإطار وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، أطلقت دولة الإمارات في العام 2019 "استراتيجية الإمارات للمهارات المتقدمة" والتي تهدف إلى توظيف التكنولوجيا المتقدمة لتحويل التحديات المستقبلية إلى فرص وإنجازات، ووضع رؤية استباقية تحدد المهارات المستقبلية والتطوير المستمر عليها، وتعد الاستراتجية أحد الأدوات الداعمة لتعزيز مكانة الدولة في هذا المجال، وتعزيز شراكاتها العالمية الداعمة لمبادرة المنتدى الاقتصادي العالمية.

 

More from اقتصاد

  • مجموعة الـ 20 تبحث في الرياض قواعد فرض ضريبة دولية على الشركات

    ناقش وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية للدول الأعضاء في مجموعة العشرين لكبرى الاقتصادات العالمية، قواعد فرض ضريبة دولية على الشركات، وذلك في محادثات عقدت بالعاصمة السعودية الرياض، أمس، وتستمر لمدة يومين.

  • "الاتحادية للضرائب" تكثف استعداداتها لتنفيذ قرار منع استيراد تبغ الأرجيلة ولفائف السجائر

    كثفت الهيئة الاتحادية للضرائب استعداداتها لتنفيذ قرار منع استيراد جميع أنواع تبغ الأرجيلة /المعسل/ ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً غير المُعَرَّفَة ب "الطوابع الضريبية الرقمية" اعتبارا من بداية شهر مارس المقبل في إطار تطبيق المرحلة الثانية لنظام "العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته" الذي يهدف إلى حماية المستهلكين من الغش التجاري والمنتجات رديئة الجودة إضافة إلى مكافحة التهرب الضريبي

  • ارتفاع أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في 7 سنوات

    بلغت أسعار الذهب أعلى مستوياتها في سبع سنوات اليوم الجمعة وتتجه صوب تسجيل أفضل أداء أسبوعي في شهر ونصف الشهر، في الوقت الذي تلقى فيه الطلب على أصل الملاذ الآمن الدعم من ارتفاع في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية.

  • مؤتمر ومعرض "بريك بلك الشرق الأوسط 2020" يناقش المتغيرات المستقبلية في صناعة الشحن البحري

    أعلن الفريق المسؤول عن تنظيم "مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط" الحدث الأكبر في صناعة الشحن البحري والمشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي عن الانتهاء من إعداد جدول أعمال المؤتمر وتسجيل المشاركين حيث تم اختيار الموضوعات الاستراتيجية التي يهتم بها قطاع شحن البضائع السائبة واختيار الخبراء المؤثرين في الصناعة لتقديم الحلقات النقاشية والوصول إلى الأفكار والاقتراحات التي تقدم حلولاً جديدة لكل من الحكومات وشركات الشحن البحري.

  • 3.2 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع

    حققت التصرفات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك بدبي خلال الأسبوع الحالي أكثر من 3.2 مليار درهم حيث شهدت الدائرة تسجيل 946 مبايعة بقيمة 1.6 مليار درهم منها 83 مبايعة للأراضي بقيمة 421 مليون درهم و863 مبايعة للشقق والفلل بقيمة مليار و200 مليون درهم .

أخبار محلية